ما زالت الشرطة تحقق في حادثة اطلاق الرصاص داخل بقالة على هاشم الدبس وطفله قصي (3 سنوات) من حي شعفاط في القدس مما اسفر عن اصابتهما بجراح متوسطة وطفيفة.

هاشم الدبس قال:” بعد الإفطار الرمضاني توجهت انا وطفلي لبقالتي، ولدى وصولي كان شخص يتعقبنا، واذا به يقتحم المكان ويطلق الرصاص بإتجاهنا، لا سيما انه في نفس اللحظة كل همي كان هو كيف احمي طفلي، لدرجة انني لم اشعر بالألام من شدة خوفي وقلقي على الطفل”.وقال ايضا:” اثناء اطلاق الرصاص شتمت الملثم وقلت له “هل اتيت لتقتل اطفال”، لكن لا حياة لمن تنادي فقد نفذ جريمته وهرب من المكان”.


واضاف:” الحادث خطير للغاية وكان من الممكن ان يقضي على حياتي وحياة طفلي، وامل ان تنتهي ظاهرة العنف كي نعيس بسلام وامان، فحتى ونحن نعمل لكسب لقمة العيش يتعرضون لنا”.

‫‫ شاركها‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *