تسود حالة من الغضب والإستنكار لدى المجتمع العربي في أعقاب جرائم القتل المستشرية التي تكاد لا تنتهي، حيث إن هذه الظاهرة مستمرة وبدون أي حلول.
صباح اليوم في بلدة حريش قتل الشاب صالح فوزي جربان (26 عامًا) من قرية جسر الزرقاء، رميًا بالرصاص من قِبل مجهولين، وقد إنتقل للسكن في حريش منذ أشهر بسبب خلافات التي تخللها عنف وإطلاق رصاص، اذ أراد حماية نفسه من الخطر لكن النتيجة كانت قتله بأربع رصاصات.

وبحسب المعلومات الواردة أن الضحية قتل أمام زوجته التي حاولت إنقاذه من الموت، فقد خرج المرحوم لعمله، وفي تلك الأثناء، زوجته وقفت على شرفة المنزل، وعندما شاهدت بوجود ملثمين في المكان، أخذت تصرخ وتقول “صالح صالح إنتبه”، وإذا بزوجها يقتل أمامها”.
جدير بالذكر أنّ المرحوم ترك خلفه زوجته وطفلين وهما أحمد البالغ من العمر ثلاث سنوات وألين عام ونصف.

‫‫ شاركها‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *