ظاهرة اطلاق الرصاص مستمرة وتشكل خطرا كبيرا على حياة السكان في كل مكان، وفي كل يوم توجد حوادث مؤلمة ونتائجها قاسية. يوم امس اخترق رصاصة بيت احد سكان الطيبة في حي كرم الجبالي، وبلطف من الله لم يصاب اي شخص بأذى ممن سقطت الرصاصة بجانبهم.

صاحب البيت قال:” للأسف الشديد لقد بات الرصاص يقلق مصاجع الجميع، ولا نعلم كي يمكن اجتثاث هذه التصرفات الخطيرة”. ثم قال:” يوم امس كنا جالسين في الغرفة وفجأة اخترقت رصاصة سقف البيت وسقطت على المقعد، ولو اصابت اي شخص منا لكانت النتيجة قاسية، لكن الحمد لله بأننا نجونا من الرصاص الذي يهدد حياتنا ويقتلنا”. ومضى وهو يقول:” الوضع لا يطاق، فلا يكفينا جرائم القتل والطعن واطلاق الرصاص اليوم في مجتمعنا العربي، والأن الرصاص يلاحقنا ونحن في داخل بيوتنا”.

‫‫ شاركها‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *