كشفت الشرطة الإسرائيلية، مساء الأربعاء، عن تحقيقات أجرتها في أعقاب شكاوى بشأن ابتزاز شابات عربيات من البلاد، حيث ذكرت الشرطة أنّ “مواطنًا تركيًا قام بانشاء حساب مزوّر عبر مواقع التواصل الاجتماعي باسم شابة وقام بالتواصل مع فتيات وشابات من البلاد باللغة العربية، وطلب منهن ارسال صور لوجهوهن، وبعدها كان يقوم بتركيب هذه الصور على أجساد نساء عارية، ويعيد ارسال الصور المُركّبة الى الشابات ليقوم بابتزازهن وتهديدهن اذا لم يتسمعن لأوامره بارسال صور حقيقية عارية وفاضحة لهن بأنّه سينشر الصور المركّبة ويرسلها لأقرابها وللناس في بلدتها ومنطقة سكنها”، بحسب الشرطة.

وجاء في بيان الشرطة أنّ:”عددًا من الشابات شعرن بخوفن من ردة فعل الأهل والمجتمع وانصعن لتهديدت المُبتز وأرسلن له صورا عارية، الامر الذي أدى الى استمرار تهديداته لهن.
بعد تحريات وتحقيقات حثيثة استخدمت بها وسائل تكنولوجية متطورة، تبيّن أن المُبتز هو مواطن من تركيا وقام بالتراسل مع الفتيات من بلاده”، وفقًا للشرطة.

وحذّرت الشرطة في بيانها من مثل هذه الحوادث، وناشدت الأهل بالانتباه لأطفالهن وبناتهن وتوعيتهم بما يتعلق بالتواصل مع الغرباء في مواقع التواصل الاجتماعي، كما ناشدت الشرطة الأهل بالتقرب من الابناء والتحاور معهم. وأخيرا، ناشدت الشرطة جمهور المواطنين بالتوجه لبدالتها رقم 105 في حالة التعرض لأي حالة ابتزاز أو تهديد أو انتحال شخصية.

‫‫ شاركها‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *