أعلنت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها عن فك رموز الشاب مراد عماش (19 عامًا) من جسر الزرقاء والتي وقعت بتاريخ 18.9.2019، الأمر الذي استهجنه المحامي عادل بويرات، مشيرا الى أنّ “الشرطة تفاخرت بفك رموز الجريمة في اعقاب ما وصفته بانه جاء بعد تحقيق معقد وموضوعي ونتيجة استخدام وسائط تكنولوجية متقدمة موضحة الى ان هذه هي جريمة القتل ال 32 في المجتمع العربي التي تمكنت من فك رموزها”، بحسب ما أورده المحامي.

وذكر المحامي أنّه:”جاءت الحقيقة مغايرة تمامًا على أرض الواقع وبعيداً عن ما وصفته الشرطة في بيانها حيث قدمت النيابة العامة في لواء حيفا للمحكمة المركزية في المدينة لائحة اتهام بحق شاب 19 عامًا من جسر الزرقاء على خلفية ضلوعه بإطلاق نار على منزل في البلدة، ولم تتضمن لائحة الاتهام أي بند يتعلق بتنفيذ جريمة قتل، واقتصرت على بنود: إطلاق نار في منطقة مأهولة بالسكان،حيازة السلاح بشكل غير قانوني والتسبب بأذى بظروف خطيرة”، كما وردنا.

وقال المحامي عادل بويرات الموكل بالدفاع عن المتهم الى أن:”الشرطة حاولت تشويه سمعة موكلي دون وجه حق ونسب تهمة تنفيذ جريمة قتل المغدور مراد عماش له دون الإستناد الى الأدلة ودون أن تكون له علاقة بذلك”، على حدّ قوله.

‫‫ شاركها‬

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *